اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، خلال اختتام الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن حول الوضع في ليبيا، اليوم، أن اعتذار رئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، عن عدم تشكيل حكومة في لبنان يشكل «فصلاً مأساوياً إضافياً في عجز المسؤولين اللبنانيين عن إيجاد حل للأزمة».


وقال لو دريان إن «هذا التدمير الذاتي المستمر شهد للتو فصلاً جديداً ولكن لا يزال الوقت متاحاً للنهوض مجدداً. هذا الأمر يضع المسؤولين السياسيين اللبنانيين أمام مسؤولياتهم».

وفي هذا السياق، أبدى لو دريان أسفه لاتخاذ الحريري قراره قبل أيام من الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت.

وقالت متحدثة باسم الأمم المتحدة: «نأسف لعدم تمكن المسؤولين اللبنانيين من الاتفاق على تأليف حكومة جديدة. نكرر دعوتنا القادة السياسيين للبلاد إلى التفاهم سريعاً على تشكيل حكومة جديدة تستطيع مواجهة التحديات الكثيرة في البلد»، وفق ما أفادت «فرانس برس».

وبعد تسعة أشهر على تسميته، أعلن الحريري من القصر الرئاسي اعتذاره عن عدم تشكيل حكومة جديدة في لبنان.